أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


 


في إطار مساعي حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة عبد الحميد دبيبة، لتحقيق انتعاش اقتصادي وفتح آفاق جديدة لإعادة الإعمار والاستثمار، أجرى وفد ليبي اقتصادي محادثات جديدة مع المسؤولين المصريين في القاهرة لتوسيع الشراكة بين البلدين، وإعادة العمالة المصرية إلى ليبيا، وتدشين منطقة تجارة حرة.

وزار الوفد الليبي برئاسة قويدر إبراهيم قويدر، رئيس المنطقة الاقتصادية الحرة بالمريسة في بنغازي، بصحبة يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، مقر الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر، لبحث سبل التعاون في مجالات الاستثمار والمناطق الحرة، بحسب ما نشرته، الثلاثاء، وسائل إعلام مصرية وليبية.

وعن ملفات الزيارة، قال أسامة الجهني الذي حضر اللقاء بصفته ممثلا عن المنطقة الحرة ببني غازي، في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن المحادثات شملت "نقل التجربة المصرية في تطوير خدمات الاستثمار والمستثمرين وجذب الاستثمار \

ولفت إلى أن هناك "تفاهمات بين مصر وليبيا بشأن إنشاء منطقة حرة تربط بين البلدين، يصل مداها إلى الجنوب الليبي".

وأوضح أنها "ستمر من منطقة بني غازي والواحات، ومنها إلى مصر؛ مما سيسهل عملية التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين بسهولة ويسر، ويوفر على الدولتين، ويفتح آفاقا لأسواق جديدة".

كما تطرق إلى آلية العبور "الترانزيت" بين الدولتين، قائلا إن الجانبين اتفقا على لقاء آخر يجمع بين الأطراف في أكتوبر المقبل بمدينة العلمين، غربي مصر.

وأشار الجهنمي إلى أن اللقاء سيتطرق إلى أهالي منطقة طبرق الليبية، وسيدعى إليه المسؤولون من تلك المنطقة.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال