أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


 

أثارت صحة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قلق المواطنين في بلاده، بعد أن ظهر نحيفا خلال آخر ظهور له.

وبثت محطة التلفزيون المركزية الكورية الشمالية مقابلة مع مواطن كوري شمالي أعرب فيها عن قلقه، بعد أن ظهر الزعيم الكوري الشمالي نحيفا، وسط تكهنات بفقدان وزنه بشكل كبير.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن المواطن قوله: "شعر الناس بالحزن الشديد لرؤية الزعيم الكوري الشمالي المحترم يبدو أنحف من الطبيعي".

وأفاد بأن جميع الشعب يقول إنه بكى بعد رؤية "الزعيم".

وقد ذكر تقرير إخباري سابق أن كيم على ما يبدو فقد "قدرا كبيرا من الوزن"، بناء على تحليلات ترى أن ساعة يده تم تثبيتها بإحكام أكثر" خلال جلسة المكتب الرئاسي لحزب العمال في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، في وقت سابق، إنها تراقب عن كثب صحة زعيم الجارة الشمالية، مبرزة أنه "ليس لديها ما تقوله عن أي علامات غير عادية بشأن صحته".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال