أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


بعد ساعات قليلة على نهاية الموسم رسميا، كشف نجم ليفربول، محمد صلاح، عن رأيه فيما مر به فريقه خلال الشهور الأخيرة.

وفاز ليفربول على كريستال بالاس 2-صفر في آخر مباريات الموسم، الأحد، ليضمن "الريدز" المشاركة بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما حل الفريق في المركز الثالث.

وعلى حسابه على موقع "فيسبوك" نشر صلاح صورة له مع رفاقه أثناء تهنئتهم السنغالي ساديو ماني محرز هدفي ليفربول أمام كريستال بالاس.

وأضاف "مو" تعليقا مختصرا جاء فيه: "مررنا بالكثير هذا الموسم.. الملاعب الفارغة (بسبب فيروس كورونا)، إلى جانب العقبات الكبيرة التي واجهناها، وكان يمكن أن تحطم أي فريق آخر".

وأضاف النجم الذي أحرز 22 هدفا لليفربول في الدوري هذا الموسم: "ليس نحن (الذي يمكن أن نتحطم)، حصلنا في النهاية على المركز الثالث، ولم تتوقف أبدا عن الإيمان بقدراتنا".

صلاح لم يشر من قريب أو بعيد إلى سباق "الحذاء الذهبي" لهداف البريميرليغ، الذي خسره في الجولة الأخيرة، وفاز به هاري كين مهاجم توتنهام بفارق هدف واحد سجله في مرمى ليستر سيتي.

وكان صلاح يمتلك أفضلية نظريه على منافسه كين، للظفر بالحذاء الذهبي، من حيث سهولة المباراة الأخيرة المتبقية، حيث واجه ليفربول كريستال بالاس "المتواضع" على ملعبه أنفيلد، بينما واجه كين خصما عنيدا، هو ليستر سيتي، خارج ملعبه، وهو الفريق الذي يقاتل للفوز والتأهل لدوري أبطال أوروبا، لكن توتنهام فاز بنتيجة كبيرة 4-2.

وسبق أن فاز صلاح فاز بلقب هداف الدوري بأول موسمين له مع ليفربول 2017-2018 و2018-2019، وكان تحقيق اللقب مجددا سيجعله هدافا للدوري 3 مرات في آخر 4 سنوات، وهو إنجاز مذهل.  

ومر النجم المصري بموسم صعب مع ليفربول تخللته مشكلات مع مديره الفني يورغن كلوب، وتعليقات على تراجع مستواه، ثم أحاديث لم ينفها اللاعب عن إمكانية رحيله إلى الدوري الإسباني.

والسبت، أكد الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، أن حرص صلاح الشديد على التهديف، جاء في صالح النادي.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال