وبهذا الانتصار الخامس على التوالي، توج ليفربول نهاية قوية لموسم مخيب طاردته خلاله الإصابات في الدوري الممتاز، وتسببت في خسارته للقب البطولة.

ومع حضور 10 آلاف من جماهيره، شاب التوتر ليفربول في بداية المباراة، وأهدر أندروس تاونسند لاعب كريستال بالاس فرصة خطيرة بعد أن اعترض تمريرة سيئة من ترينت ألكسندر أرنولد، لكنه سدد بعيدا.

وزادت ثقة ليفربول مع مرور الوقت وصنع العديد من الفرص، قبل أن يكسر ماني حالة الجمود في الدقيقة 36 بهدف من مسافة قريبة،

وحسم ماني النتيجة والتأهل لدوري الأبطال بالهدف الثاني بالقدم اليسرى في الدقيقة 74، بعد عمل رائع من محمد صلاح.

وأنهى ليفربول الموسم دون هزيمة في آخر 10 مباريات، وفاز في 8 منها. واحتل المركز الثالث برصيد 69 نقطة متأخرا بفارق 17 نقطة عن مانشستر سيتي البطل.

وكانت هذه آخر مباراة لمدرب بالاس، روي هودجسون، الذي سيترك منصبه في سن 73 عاما.