أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 

 


 

كشفت وزيرة البيئة المصرية، ياسمين فؤاد، الاثنين، حقيقة تلوث شواطئ البحر المتوسط، بعد شكوى المواطنين بوجود تلوث زيتي بأحد شواطئ الساحل الشمالي.

وقالت الوزيرة المصرية، في بيان صحفي، إن المسؤولين بالوزارة تحركوا بالبحث والمعاينة فور تلقي الشكوى، مشيرة إلى أن المشاهد التي أقلقت المواطنين تعود إلى الدورة الطبيعية لنبات البوسيدونيا أوسينيكا  (Posidonia Oceanica)، وهو نوع من الأعشاب البحرية يُعد بمثابة الرئة للبحر المتوسط.

من جانبه، أوضح رئيس قطاع حماية البيئة بوزارة البيئة المصرية محمد سالم طبيعة نبات البوسيدونيا، مؤكدًا أن ما حدث على أحد شواطئ الإسكندرية هو ظاهرة طبيعية، وتعد مؤشرًا جيدًا على صحة وسلامة النظام البيئي.

  
ما حدث على أحد شواطئ الإسكندرية هو ظاهرة طبيعية

وأضاف سالم لموقع "سكاي نيوز عربية" أن القصة بدأت "عندما تخيل أحد المواطنين ممن لا يوجد لديهم خبرة بالشؤون البيئية أن ما يراه على الشاطئ ظاهرة غير طبيعية وشكل من أشكال التلوث الذي يستحق الاهتمام، وهو ما يتنافى مع حقيقة الأمر".

ويتابع: "البحر المتوسط مشهور جدًا بوجود بيئات الأعشاب البحرية، التي تغطي مساحات شاسعة في قاع البحر تصل إلى أعماق كبيرة، وتعتبر أحد أكثر النظم البيئية إنتاجًا للمواد العضوية".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال