أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


أعدمت كوريا الشمالية، مؤخرا، مسؤولا رفيعا، وذلك لمخالفته إرشادات الحجر الصحي الخاصة بفيروس كورونا المستجد، والتي أقرّها الزعيم كيم جونغ أون.

ورغم إصرار بيونغيانغ على خلوها من كوفيد-19، إلا أن الدولة فرضت تدابير صارمة لمواجهة الفيروس التاجي، بما في ذلك عمليات إغلاق شبه كاملة.

وفي نوفمبر وبناء على أوامر كيم، غيرت الحكومة الإجراءات الوقائية من "الحجر الصحي الطارئ" إلى درجة أعلى.

وأنشأت السلطات مرافق صحية للحجر، لاستضافة المشتبه بإصابتهم بفيروس كوفيد-19.

ومع نقص التمويل، فرضت بعض المقاطعات مثل بيونغان الشمالية، العزل الذاتي المنزلي لمن يعاني من أعراض طفيفة.

وحسبما ذكرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية، فقد تجاهل الكثير من المواطنين هذه الأوامر، الأمر الذي دفع السلطات لإرسال فريق للتحقيق في هذه "التجاوزات" بعدد من المقاطعات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال