أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


 

هل فكرت في قيادة سفينة تعبر بها قناة السويس؟.. أصبح الآن بإمكانك فعل ذلك "افتراضيا"، من خلال تجربة تفاعلية نشرها موقع "سي إن إن" الأميركي، وذلك على وقع أزمة سيفة "إيفر غيفين" التي جنحت أثناء عبورها في فترة سابقة.

ونشر موقع "سي إن إن"، تجربة تفاعلية لاختبار قيادة سفينة وعبور قناة السويس، دون الوقوع في نفس "خطأ" سفينة "إيفر غيفن"، التي انتهت أزمتها مؤخرا.

وكانت سفينة الحاويات البنمية "إيفر غيفن"، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا، عندما جنحت في 23 مارس في مجرى قناة السويس وأغلقته بالكامل، مما عطل الملاحة في الاتجاهين بالمجرى المائي بالغ الأهمية.

واستؤنفت حركة الملاحة في قناة السويس قبل أيام، وذلك بعد أزمة استمرت نحو أسبوع إثر جنوح سفينة الشحن العملاقة، البالغ طولها 400 متر، أي ما يعادل 4 ملاعب لكرة القدم، وعرضها 59 مترا، وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن.

ويمر حوالي 12 بالمئة من حجم التجارة العالمية عبر قناة السويس، التي تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر، وتوفر أقصر طريق بحري بين آسيا وأوروبا.

وأوضح موقع "سي إن إن"، أن "الإبحار عبر قناة السويس عمل معقد يتطلب اتقان مهارات القيادة"، قائلا: "جرّب عبور القناة بنفسك من خلال هذه التجربة التفاعلية، في أحد أكثر الطرق البحرية ازدحاما بالعالم".

وأرفق الموقع رابطا تفاعليا يتيح للراغبين خوض التجربة، مشيرا إلى أن "المحاكاة مبسطة وغير علمية، ومخصصة للأغراض التوضيحية فقط".

تجربة افتراضية لقيادة سفينة وعبور قناة السويس

المدون التقني المصري محمد عادل، قال إن "سي إن إن" أرادت بهذه التجربة التفاعلية أن "تُشرك القارئ بنفسه في الحدث الذي شغل العالم كله، بدلا من أن يكون مجرد متلق سلبي لما يُنشر من معلومات وأخبار عن الحدث في وسائل الإعلام المختلفة".

ويضيف عادل في تصريحات لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن "اللعبة وضعت القارئ أمام التحديات الحقيقية التي قد تواجه ربان السفينة لعبور القناة بأمان، عبر تعايشه مع الموقف بجعله القبطان وقيادته السفينة افتراضيا".

صعوبات بالغة يواجهها مستخدمو التجربة التفاعلية الجديدة، تتمثل في القدرة على التحكم في سرعة دوران محرك السفينة واتجاه الدفة، بسبب اتجاه وسرعة الرياح التي تتجاوز في بعض الأوقات 40 عقدة، فضلا عن التعامل مع سوء الأحوال الجوية والرؤية الضبابية والعواصف المحملة بالأتربة، التي قدد تتوافر أثناء التجربة.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال