أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


 

وصلت سفينة نقل الحاويات العملاقة "إيفر غيفن" إلى منطقة البحيرات المرة في قناة السويس، يوم الاثنين، بعدما جرى تعويمها في المجرى المائي الذي جنحت فيه، في وقت سابق، في حادث أدى إلى إرباك حركة النقل التجاري في العالم.

وشقت السفينة العملاقة مسارها في القناة بشكل طبيعي، إلى أن وصلت البحيرات المرة وهي بحيرات مياه مالحة تقع بين الجزءين الشمالي والجنوبي من المجري المائي الحيوي.

  جنوح السفينة أربك حركة النقل التجاري
جنوح السفينة أربك حركة النقل التجاري

وانتهت أزمة السفينة الجانحة، فيما كان الاستعداد جاريا للسيناريو "ب" وهو البدء في تخفيف الحمولة، من أجل التعويم، الأمر الذي كان سيستغرق مزيدا من الوقت.

وأدى جنوح السفينة منذ الثالث والعشرين من مارس الجاري، إلى إرباك ملاحة سفن تجارية ضخمة، وجدت نفسها مضطرة إلى انتظار تعويم السفينة الجانحة، حتى تتمكن من إكمال رحلتها عبر المجري المائي.

  السفينة أعيد تعويمها يوم الاثنين
السفينة أعيد تعويمها يوم الاثنين

ويوم الاثنين، أعلن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع،  نجاح جهود تعويم السفينة الجانحة، "إيفر غيفن".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال