أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


 

في حديث لشبكة "آي بي سي" التلفزيونية الإخبارية، حذر قائد القيادة المركزية الأميركية "سانتكوم"، الجنرال كينيث ماكينزي، مما أسماه "المخاطر المتزايدة" للنشاطات الإيرانية في المنطقة.

ورغم التحذير الذي جاء على لسان ماكينزي، بعد ساعات من إعلان البنتاغون إرسال غواصة نووية إلى مياه الخليج، إلا أنه قلل من احتمالات حصول صدام عسكري مع طهران.

وأضاف أن القوات الأميركية في المنطقة لا تتطلع لصدام أو حرب مع طهران، مستطردا أن إيران بدورها لا ترغب في حرب مع الولايات المتحدة الآن. 

وفيما رفض ماكينزي إعطاء أي تفسير لتحريك الغواصة الأميركية إلى الخليج، أوضح أنها ستبحر على السطح.

ووصف التطورات الأخيرة في العراق والمتمثلة في إطلاق أكثر من 20 صاروخا على السفارة الأميركية في بغداد بـ"الأمر المقلق".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، يوم الاثنين، لأول مرة عن عبور غواصة نووية مضيق هرمز رفقة سفن حربية أخرى.

وقال مسؤول في البنتاغون، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية"، إن مرور هذه الغواصة رسالة إلى طهران والتزام من واشنطن بحماية حلفائها.

وذكر المصدر أن الغواصة "يو إس إس جورجيا" التي دخلت إلى الخليج مزودة بأكثر من 150 صاروخ من طراز "توماهوك".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال