أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


يُعد الورق المصنوع من مادة السليلوز النباتي أحد أهم المواد المستخدمة في حياتنا اليومية، لكن ثمة ابتكارات جديدة لا تتوقف كان آخرها الاستفادة من الورق المصنوع من البكتريا في التوصيل الكهربي.

فقد توصل حديثاً فريق علمي إسباني بمشاركة باحث مصري في معهد برشلونة لعلوم المواد، إلى ابتكار ورق موصل للكهرباء مصنوع من مادة السليلوز البكتيري، وهو الابتكار الذي يسهم بشكل مباشر في قفزة علمية كبيرة خاصة في إنتاج مبتكرات الكترونية خفيفة الوزن ومنخفضة التكلفة وكذا صديقة للبيئة.

"يُصنع الورق المتعارف عليه في حياتنا اليومية من السليلوز النباتي، أما نحن فعملنا على إنتاج ورق يحول الحرارة الي كهرباء؛ كهروحراري، يتم تحضيره معمليًا من البكتيريا"، هكذا أوضح الباحث المصري ضياء أبو الفتوح، الباحث بمدينة الأبحاث العلمية ببرج العرب بالاسكندرية، شمالي مصر، وأحد المشاركين في الفريق العلمي الإسباني.

يقول "أبو الفتوح لموقع "سكاي نيوز عربية": "نعتمد في إنتاج الورق الكهروحراري على مواد صديقة للبيئة بتقنية النانو تنتجها البكتيريا وبتكلفة لا تقارن بمثيلتها من المولدات المعتادة التي تستخدم مكونات كيميائية صلبة لا يمكن إعادة تدويرها، على عكس الورق الكهروحراري القابل لإعادة التدوير.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال