أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


 

تجاوزت وفيات فيروس كورونا المستجد 3000 حالة لثالث يوم على التوالي بجانب تسجيل عدد قياسي من الإصابات، في الوقت الذي استعدت فيه الولايات المتحدة لشحن قرابة 6 ملايين جرعة من لقاح جديد من المتوقع الترخيص باستعماله، الجمعة.

وسجلت الولايات المتحدة 239903 حالات إصابة جديدة بالفيروس، الخميس، مما رفع العدد التراكمي للإصابات إلى أكثر من 17 مليون حالة منذ بدء جائحة فيروس كورونا قبل ما يقرب من عام.

ويزيد عدد المتوفين الآن على 311 ألفا.

وحذر خبراء في مجال الصحة من تفاقم الأزمة هذا الشتاء في الوقت الذي امتلأت فيه وحدات الرعاية الفائقة بالمرضى وأبقت المستشفيات الأعداد الزائدة على طاقتها في طرقاتها.

وطبقا لإحصاء لرويترز سجلت الولايات المتحدة عددا قياسيا من الخاضعين للعلاج كل يوم من الأيام العشرين الماضية، واقترب العدد من 114 ألفا.

وقال رئيس بلدية لوس أنجلوس، إريك غارسيتي: "نتوقع أن يكون عندنا متوفين بعدد أكبر مما لدينا من أماكن لحفظ جثثهم"، مضيفا أن ثاني أكبر مدينة أميركية استنفدت طاقة وحدات الرعاية الفائقة بها تماما.


وللمساعدة في إبطاء الجائحة وعدت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بالعمل سريعا نحو منح ترخيص طوارئ للقاح شركة موديرنا بعد أسبوع من الترخيص باستعمال لقاح شركة فايزر وشريكتها الألمانية بيونتك.

والخميس، وافق فريق مستشارين من الخارج لإدارة الأغذية والعقاقير على الاستخدام الطارئ للقاح موديرنا لفيروس كورونا، ويمكن أن يصدر الترخيص النهائي، الجمعة.

وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية، أليكس أزار، إن 5.9 مليون جرعة لقاح من إنتاج شركة موديرنا خُصصت لحكومات الولايات وهي جاهزة للتوزيع في مختلف أنحاء البلاد اعتبارا من مطلع الأسبوع.

ويتم تطعيم الشخص الواحد بجرعتين من أي من اللقاحين وتتراوح الفترة بين الجرعة والأخرى ما بين ثلاثة وأربعة أسابيع.

وسعت السلطات الصحية لطمأنة الأميركيين إلى أن تجارب سريرية واسعة النطاق ومراجعة علمية أثبتت أن اللقاحين آمنان وفعالان.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال