أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


منذ تعرض مطار مدينة عدن اليمنية لانفجارين، الأربعاء، تزامنا مع وصول الطائرة التي تحمل أعضاء الحكومة الجديدة، توالت الإدانات العربية للهجوم الإرهابي.

وأكد وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية، نبيل عبد الحفيظ، لـ"سكاي نيوز عربية"، أن الانفجارين أسفرا عن وقوع قتلى وجرحى.

وأوضح مراسل "سكاي نيوز عربية"، أن أحد الانفجارين استهدف مدرج المطار والآخر صالة مطار عدن. وأدى أحدهما، الذي وقع بالقرب من المنطقة التي يتواجد فيها الصحفيون الذين حضروا إلى مطار عدن لتغطية وصول الحكومة، إلى إصابة مصور "سكاي نيوز عربية" بجروح.

وأدان الأمين العام لـجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، "بأشد العبارات" التفجير، ونعى الضحايا الذين فقدوا حياتهم فيه.

وقال أبو الغيط إنه "يشد على يد أعضاء الحكومة الجديدة ورئيسها، الذين يقومون بمهمة شجاعة في وقت بالغ الصعوبة، من أجل تخفيف معاناة الشعب اليمني".

وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة، أن التفجير "عمل إرهابي جبان يستهدف تخريب الاتفاق السياسي الذي جرى التوصل إليه مؤخرا برعاية الرياض"، والذي تم بمقتضاه تشكيل الحكومة الجديدة ورأب الصدع مع المجلس السياسي الانتقالي بالجنوب.

كما شدد على أن من يقف وراء الهجوم "لا يريد الخير لليمن وأهله، ويسعى إلى تثبيت حال الفوضى وإرباك المشهد وإطالة معاناة اليمنيين".

وبدوره، أدان مجلس التعاون الخليجي الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال