أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


 

قالت المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، إن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، هي المسؤولة عن هجوم صاروخي على محطة لتوزيع المنتجات البترولية في مدينة جدة، أمس الاثنين.

ودعت السعودية في رسالتها إلى مجلس الأمن الدولي، إلى وقف التهديد المحدق بأمن الطاقة العالمية والعملية السياسية الخاصة باليمن والأمن الإقليمي، من جراء ممارسات ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وقال السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي في رسالة للمجلس، في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين، ‬‬إنه تبين أن ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران مسؤولة عن الهجوم "الإرهابي"، وفق ما ذكرت رويترز.

وقالت رويترز إن السعودية تعهدت في الرسالة بألا تدخر جهدا لحماية أراضيها ومواطنيها، كما حثت مجلس الأمن على وقف التهديد "لأمن الطاقة العالمي".

وهاجمت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران محطة توزيع للمنتجات البترولية تابعة لشركة أرامكو في شمال مدينة جدة غرب المملكة بصاروخ.

وأدى الهجوم إلى نشوب حريق في خزان للوقود، من دون وقوع ضحايا أو التأثير على إمدادات الشركة.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية في بيان: "وقع انفجار تسبب في نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة نتيجة اعتداء إرهابي بمقذوف".

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال