أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 


أعلنت بريطانيا أن الملكة إليزابيث الثانية أصدرت عفوا عن ستيفن غالانت، المدان بالقتل، والذي أوقف إرهابياً على جسر لندن في عام 2019.

وتلقى ستيفن غالانت (42 عاما)، والذي خاطر بحياته للتصدي للمهاجم الإرهابي عثمان خان، عفوا ملكيا، ووسيتم بموجبه تخفيض عقوبته البالغة 17 عاما بمقدار 10 أشهر كما سيمنح فرصة الإفراج المشروط في يونيو المقبل.

وقالت وزارة العدل، إن الملكة نُصحت بمنح هذا العفو نتيجة "تصرف غالانت الاستثنائي الشجاع والذي ساعد في إنقاذ حياة الناس على الرغم من المخاطر الهائلة التي واجهها هو".

وكان غالانت متوجها لحضور مؤتمر إعادة تأهيل السجناء يوم الهجوم، والذي دعي إليه الإرهابي أيضا، وهاجم خان منسقي المؤتمر بسكينين اثنين واستخدم غالانت نابا حيوانيا لوقفه.

وكان آخر قاتل حصل على عفو ملكي هو القائد السابق للجيش الجمهوري الأيرلندي، شون أوكالاغان، الذي أُطلق سراحه منذ ما يقرب من 25 عاما.

وأسفر الهجوم الإرهابي الذي نفذه عثمان خان (28 عاما)، وهو سجين سابق أدين بجرائم متعلقة بالإرهاب، عن مقتل اثنين من المارة وإصابة 3 آخرين طعنًا.

وكان قد خرج من السجن شريطة أن يظل تحت المراقبة، وقُتل برصاص الشرطة لكن ليس قبل أن يقتل جاك ميريت (25 عامًا) وساسكيا جونز (23 عامًا)، وكلاهما كانا جزءًا من مخطط التعلم معًا لمساعدة السجناء في الوصول إلى التعليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال