أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

 

أثبتت التجارب التي أجراها باحثون أمريكيون فشل دواء الملاريا «هيدروكسي كلوروكين»، الذي روج له الرئيسي الأمريكي دونالد ترامب، في علاج فيروس «كورونا»، وفقا لوكالة «أسوشيتد بريس».


وحلل الباحثون بيانات 368 مريضا تناولوا «هيدروكسي كلوروكين»، وتوفي 28% من المرضى الذين تناولوا العقار دون مضاد حيوي (إزيثروميسين)، وتوفي 22% ممن شمل علاجهم العقار مع المضاد الحيوي، ما يعني وفاة 50% من الذين حصلوا على الدواء، مقابل وفاة 11% ممن حصلوا على الرعاية الروتينية فقط.
وقال الباحثون إن عقار «هيدروكسي كلوروكيين» لم يُحدث أي فرق في الحاجة إلى جهاز تنفس، كما أنهم يتوقعون أن يكون الدواء قد سبب أضرارا في أعضاء أخرى.

ومن المعروف أن الدواء له آثار جانبية خطيرة، منها اضطراب في ضربات القلب بطريقة يمكن أن تؤدي إلى الموت المفاجئ. وقالت المديرة الطبية للسيطرة على العدوى والوقاية منها في جامعة ويسكونسن- ماديسون، نازيا صفدار: «أعتقد أننا محبطون».
وأشارت إلى أن الكثير من المرضى سألوا عن العقار بعد أن روج له الرئيسي الأمريكي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال