أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

خلق الله في الكون العديد من الكائنات الحية، والتي من المؤكد أن يكون لها فائدة على البيئة، حتى وإن كانت مفترسة مثل الضبع، فلم يخلق الله شيئاً عبثاً، فسبحانه تبارك وتعالى عن ذلك

الضبع من الحيوانات المفترسة والعدوانية.. المعروفة لدى الفلاحين والرعاة بأن لها عينين ذات لمعان غريب، ولا تتردد في مهاجمة البشر والحيوانات الأخرى، فضلاً عن نبشها للقبور وأكل الجيف، فهي إذاً من الحيوانات الخطرة التي يجب قتلها والتخلص منها لما تمثله من تهديد مباشر لحياة الناس في المناطق الريفية ومواشيهم.
بالضافة الى الى ان هذا الحيوان خطير جدا فهو يفرز رائحة تسيطر على وعي الضحية مما يجعل الضحية تستسلم له دون مقاومة .
كما أن بعضا من أجزاء جسم هذا الحيوان وخصوصا جمجمته تستخد في السحر الاسود
الاعجب من ذلك أن هذا الحيوان عند موته يقوم على دفنه رؤساء وسادة القوم .
ما تقدم قد يثير دهشتك لكن الأدهش من ذلك حينما تعلم أنه يجوز أكل لحمه .

فما هي حقيقة هذا الحيوان وهل كل هذه الاشياء حقيقة أم أنها خرافات ...  ؟


يعد هذا بعض ما يشاع عن الضباع المخططة التي تعيش في المنطقة الممتدة من تركيا مروراً ببعض دول الشرق الأوسط كسوريا ولبنان والأردن وصولاً إلى الهند. ولعل الصوت الغريب الذي تصدره هذه الحيوانات والذي يشبه إلى حد كبير صوت ضحكة هيستيرية كان لها دور واضح في نسج الأساطير - التي تصل أحياناً إلى حدود الخرافة - حول هذا الحيوان. ومن المؤكد ان هذه المعتقدات الشائعة، والمغلوطة في أكثر الأحيان ساهمت في تعرض هذه الفصيلة من الحيوانات إلى خطر الانقراض الكامل.

فالضبع في بداية الأمر ونهايته هو مجرد حيوان ليس أكثر وكل ما تعلق به من خرافات هو بري منها
فجمجمته مثل باقي جماجم الحيوانات الاخري حتى ولو استخدما السحرة في السحر فهم أيضتا يستخدمون اجزاء حيوانات اخري

كما أن الائحة التي تخرج من برازه لا تؤثر على عقل الضحية بأي شئ ولكنها تكون بمثابة تحذير لقطيع اخر بأن يدخل منطقته .

وأما ما يشاع أنه حينما يموت يقوم على دفنه الروساء والوزراء فهذا من الجهل الذي انتشر بين الناس دون دليل ملموس .

واما قضية أكله حلال أم حرام فالموضوع يحتاج الى فيديو خاص سيتبع هذا الفيديو مباشرة .

أتمني ان اكون وفقت في جمع المادة والقاكم في لقاء اخر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال