أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال








الإمبراطورية الرومانية ((باللاتينية: Imperium Rōmānum)، تلفظ لاتيني: [ɪmˈpɛ.ri.ũː roːˈmaː.nũː]; كوينه و يونانية العصور الوسطى Βασιλεία τῶν Ῥωμαίων، مرومنهBasileia tōn Rhōmaiōn) كانت فترة ما بعد الجمهورية الرومانية من الحضارة الرومانية القديمة. كان لديها حكومة يرأسها الأباطرة ومناطق إقليمية كبيرة حولالبحر الأبيض المتوسط في أوروبا وأفريقيا وآسيا. وخدمت مدينة روما كعاصمة حتى تحول مقر الحكومة الإمبراطورية إلىالقسطنطينية على يد قسطنطين العظيم في القرن الرابع الميلادي.
أصبحت الجمهورية السابقة، التي حلت محل الحكم الملكي الروماني في القرن السادس قبل الميلاد، مزعزعة بشدة في سلسلة منالحروب الأهلية والصراعات السياسية. في منتصف القرن الأول قبل الميلاد تم تعيين يوليوس قيصر كديكتاتور دائم ثم تماغتياله في 44 ق.م. استمرت الحروب الأهلية وعمليات الإعدام ، وبلغت ذروتها في انتصار  أوكتافيان، ابن قيصر بالتبني، على ماركوس أنطونيوس وكليوباترا في معركة أكتيوم في 31 ق.م وغزو مصر البطلمية. كانت سلطة أوكتافيان في ذلك الوقت غير قابلة للشك، وفي عام 27 ق.م، منحه مجلس الشيوخ الروماني السلطة الشاملة واللقب الجديد أغسطس، مما جعله بالفعل أول إمبراطور.
كان القرنان الأولان من الإمبراطورية فترة من الاستقرار والرخاء لم يسبق لهما مثيل عرفت باسم باكس رومانا ("السلام الروماني"). وصلت إلى أكبر امتداد إقليمي  لها في عهد تراجان (98-117 م). بدأت فترة من المتاعب والهبوط مع حكم كومودوس. في القرن الثالث، خضعت الإمبراطورية لأزمة هددت وجودها، ولكن تم توحيدها وإعادة استقرارها تحت حكم الأباطرة أوريليان وديوكلتيانوس. صعد المسيحيون إلى السلطة  في القرن الرابع، وخلال هذه الفترة تم تطوير نظام الحكم المزدوج في الشرق اليوناني والغرب اللاتيني. في نفس الوقت، أدت فترة الهجرة التي شملت غزوات كبيرة من قبلالشعوب الجرمانية  والهون تحت حكم أتيلا إلى تراجع الإمبراطورية الرومانية الغربية. مع خلع  رومولوس أوغستولوس في 476 م، ألغيت الإمبراطورية الرومانية الغربية رسميًا من قبل أودواكر، ملك إيطاليا. استمرت الإمبراطورية الرومانية الشرقية، المعروفة أيضًا بالإمبراطورية البيزنطية، حتى عام 1453 مع سقوط القسطنطينية إلى الإمبراطورية العثمانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال