أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال







الأمين محمد بن هارون بن محمد بن عبد الله بن محمد بن علي ابن عبد الله بن العباس، وهو سادس الخلفاء العباسيين، تولى الخلافة بين عامي 193 إلى 198 للهجرة 809 - 813 ميلادية، ودامت فترة حكمه خمس سنوات تقريبا وأهم ما ميز عهده هو النزاع الذي قام بينه وبين أخيه المأمون، كان هذا النزاع استمرارا للصراع القائم بين العرب والعجم داخل الدولة العباسية، وكان يمثل الحزب العربي الأمين ووزيره الفضل بن الربيع، أما الحزب الفارسي فكان يتمثل بالمأمون ووزيره الفضل بن سهل ومر النزاع بين الأمين والمأمون على مرحلتين، المرحلة الأولى كانت دبلوماسية سلمية انتهت سنة 195 هجرية والمرحلة الثانية كانت مرحلة حرب انتهت بمقتل الأمين سنة 198 هجرية.

صفاته

عاش الأمين في وسط مترف لذلك كان قليل الصرامة وكان هذا بعيدا عن أخلاق العباسيين الأوائل الذين عرفوا بالقسوة والشدة، ويروى أن أحد أتباع الأمين أنه التمس منه أن يقبض على ولدي المأمون الذين كانا في بغداد، وأن يهدد بهما المأمون، فغضب الأمين عند سماعه ذلك وقال "وتدعوني إلى قتل ولدي وسفك دماء أهل بيتي ان هذا لتخليط"، وإلى جانب ذلك فان الأمين كان رجلا مثقفا واسع الاطلاع في اللغة والفقه والأدب والتاريخ وقد شهد بذكائه اساتذته الذين أشرفوا على تعليمه كالكسائي والأصمعي لهذا كان للأمين موضعا لمديح ورثاء شعراء عصره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال