أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال






القرش (بالإنجليزية Shark)، من أسماك البحار معظمها مفترس وبعضها غیر مفترس، تتعدد أشكالها وأنواعها وتعيش في غالبية بحار ومحيطات العالم. تختلف القروش عن بعضها البعض في شکل الجسم والحجم والعادات والسلوك والغذاء.
بواسطة الأحافیر تم اکتشاف 2000 نوعا من أسماك القرش، نصف هذه الأنواع قد انقرضت، بعضها یختلف کثیراً عن الشکل التقلیدي الذي نعرفه‌ عن القرش، فمثلاً بعضها مسطحة تقریباً تعیش في قاع البحر بینما بعضها الآخر يشبه المخلوقات الفضائیة (التخیلیة) الغریبة وهي تعيش على أعماق سحیقة.
هناك نوع اخر اكتشفه العلماء عن القرش يسمى " هايدين شارك " اي القرش المتخفي , يكون غالبًا بين الضباب والسحفليات.
هناك بعض الصفات المشترکة والموجودة تقریباً في کافة أنواع القروش.
  • بعکس الأسماك العادیة لا تمتلك أسماك القرش هیکلاً عظمياً وإنما لديها هیکل غضروفي، في بعض أماکن من هیکلها تکون مستندة بألواح الإسناد Tesserae التي تتکون من أملاح الكالسیوم الصلبة.
  • جمیع أسماك القرش تنموا لها أسنان بشکل مستمر، تسقط الأسنان وتعوض باستمرار بأسنان جدیدة، بعض أسماك القرش تنمو لدیها آلاف الأسنان في السنة الواحدة.
  • أسماك القرش لها أیضاً أسنان صغیرة جداً على معظم أجزاء جلدها تجعلها خشنة الملمس وکأنها ورق الصنفرة.
  • أسماك القرش لها على الأقل خمسة أزواج من اللویحات الخیشومیة تقع غالبا على جانبي الرأس. بعض أنواع أسماك القرش لها سبعة أزواج منها.
  • معظم الأسماك العادیة لها أکیاس السباحة (للتوازن، الغطس والعوم) التي تجنب هذه الأسماك من السقوط أو الغطس إلى القاع.

فصائل القرش التي تهاجم الإنسان

على عكس الاعتقاد السائد بأن جميع القروش خطيرة على الإنسان ولكن من بين أكثر من 360 فصيلة من فصائل القروش يوجد عدد قليل هو خطر على الإنسان. أربعة أنواع فقط من أسماك القرش هي التي تورطت في عدد يأخذ في الاعتبار في حوادث غير مستثارة لسمكة القرش وهم قرش النمر والقرش الأبيض الكبير والقرش الثور وقرش الطرف الأبيض المحيطي. 
من المعتقد أن قرش الطرف الأبيض المحيطي متورط في العديد من الهجمات الغير مستثارة بالرغم أن الإحصائيات لا تدل على ذلك ولكن هذا الاعتقاد سائد بسبب أن في غالبية الحوادث التي يتورط فيها قرش الطرف الأبيض المحيطي لا ينجوا من تلك الحوادث من يستطيع أن يروي طبيعة الهجوم بالإضافة أن قرش الطرف الأبيض المحيطي بكثرة في المياه المفتوحة وفي الغالب يكون أول الواصلين ألي مواقع الكوارث البحرية أو الكوارث الجوية التي تنتهي إلى البحر، مثل الحادثة المشهورة ل نوفا سكوتياNova Scotia في الحرب العالمية الثانية حيث غرقت بجوار جنوب إفريقيا ولم ينجوا غير 192 من الطاقم المكون من 1000 شخص، وحادثة يواس اس انديانابولس USS Indianapolis حيث لقي من 60-80 شخص حتفهم بسبب قرش الطرف الأبيض المحيطي في سنة 1945.
وفي حالات أخرى نادرة سجلت هجمات لأنواع أخرى من أسماك القرش مثل قرش المطرقة وقرش الماكو والقرش الأزرق وغيرهم من أسماك القرش.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال