أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال









رسائل الأحزان هو كتاب مُعْجِز في بيانه لفلسفة الحب والجمال، وهو مجموعة من الرسائل التي كان يمدُّ بها الرافعي جسورًا من أفَانِيْنِ وَجْدِه لمحبوبته؛ ليرسلها إلى صديقه محمود أبي رية ليشاطره وَجْده بها، وقد برع الرافعي في تقسيم فلسفة الجمال؛ فقسَّم الجمال في كتابه إلى أقسامٍ ثلاثة: جمال تُحِسُّه، وجمال تعشقه، وجمال تُجَنُّ به، وقسَّم الفكر: إلى فكر إنساني، وطبيعي، وروحي. وفلسفة الحب والجمال عند الرافعي تحملُ في طياتها إبداعًا يجمعُ فيه الحب في أثوابٍ من الأدب، ويرتقي به إلى معارِج الروح؛ فيكسبه مَلْمحًا دينيًا قدسيًا، فهو يرقى بالحب نحو آفاقٍ من الفلسفة التي يمزجُ فيها بين الدين، والأدب، والسياسة حينما يصف النَّفس المُحِبَّة، وهو بهذه الرسائل يُحدِثُ انقلابًا على المعاني التقليدية التي عُهِدَت عن فلسفة الحب؛ لأنه يضع رسائله في صورة يكون فيها العاشق، والفيلسوف، والمتأمل في الذات الجمالية.
تكلم الرافعي في هذا الكتاب عن فلسفته في الحب والعشق والمرأة وتأثير فتنة المرأة على فكر ه ونظرته للحياة، فكان الكتاب منبرا للرافعي للتعبير عن القيم والمبادئ التي يجب أن ترسم حياة الانسان. كما أن الكتاب غني بالمفردات والصور البيانية، ولغته راقية رُقي فلسفة الحب عند الرافعي.
أنصح بقراءته بشدة للشباب المُحب لما فيه من قيم وأفكار سامية ترتقي بالعشق والعُشّاق وبالانسان ككل. بالاضافة الى أن الكتاب مصدر ممتاز لمن أراد اثراء لغته العربية واكتشاف صور بيانية غاية في البلاغة والجمال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال