أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال







مملكة كوش اطلق اسم كوش من قديم الزمان على المنطقة جنوب الشلال الأول والواوات على شماله في بلاد النوبة العليا والسفلى حيث قامت حضارة وادي النيل النوبية الكوشية
إن المنطقة من حوض نهر النيل التي تعرف بالنوبة والتي تمثل حالياً السودان وأجزاء من جنوب مصر كانت موطنا لثلاث ممالك نوبية حكمت في الماضي: الأولى بعاصمتها كرمة (2400- 1500 ق.م.)، والمملكة التي تمركزت حول نبتة (300-1000مملكة مروي (300 ق.م. - 300 م).وكانت لها ثلاث عواصم كل واحده منها امتداد للاخرى ؛ و هي كرمة و نبتة و مروي .إن أقدم ذكر لاسم كوش ورد في لوح الملكسنوسرت الأول (1971 - 1928 ق.م) و هو ثاني ملوك الفراعنه من الاسره الثانيه عشر ؛ هذا اللوح المعروف بلوح فلورنسا 2450 و فيه يـُصور الفرعون سنوسرت الأول وهو يقدم عشرة من الأسرى المقيدين و كل أسير يمثل مدينة أو منطقة من مناطق بلاد النوبة إلى الاله مونتو و يخاطبه قائلا: ( لقد أحضرت إليك كل البلاد التي في "تا خنتي" (ارض خنتي) و أضعها تحت رجليك أيها الإله الطيب) ، ثم تأتي أسماء المناطق التي ينتمي اليها الاسرى من النوبة العليا ( السودان حاليا)، و هي في الاصل عشره ولكن اثنتين منهم زالت معالمها وكان على رأسها اسم كاش (كوش)
بعض الباحثين يقولون أن هذه الممالك تأثرت ثقافيا، اقتصاديا، سياسيا وعسكريا بالإمبراطورية المصرية الفرعونية الواقعة في الشمال. وبعضهم يقول أن الحضارة إنتقلت من المنبع إلى المصبّ ، مرجحاً أن الحضارة المصرية إمتداد للحضارة النوبية.
الممالك الكوشية السودانية تنافست بقوة مع تلك التي كانت في مصر، وخصوصا خلال الفترة المتأخرة من تاريخ مصر القديمة. سيطرملوك كوش ونبتة على مصر الموحدة ذاتها، وحكموا كفراعنة الأسرة الخامسة والعشرين.
وتم تعريف الحضارة النوبية الكوشية بواسطة اليونسكو علي انها : كانت قوة عظمى بين القرنين الثامن والرابع قبل والميلاد، امتدت إمبراطوريتها الشاسعة من سواحل البحر الأبيض المتوسط الي اعماق أفريقيا، جاعلة من مناطق نفوذها مساحة تبادل للفنون والهندسة واللغات والأديان، وحكمت مصر لقرن ونيف وتركت اثاراً هائلة من الإهرامات والمعابدوالمنشأت الكبري التي تم ربطها بشبكات المياه. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال