أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال








مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ هو كتاب من تأليف الكاتب والباحث الفلسطيني جهاد الترباني، يتحدث عن 100 عظيم من عظماء الإسلام بعد الأنبياء، ويسلّط الضوء على عظماء الإسلام بالمفهوم الشامل(الاستسلام لله واتباع أوامره) وعظماء ما بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه و سلم إلى يومنا هذا مرورا بالخلافة الراشدة والخلافة الأموية والخلافة العباسية والخلافة العثمانيةوالمماليك والأيوبيون إلى يومنا هذا.

فكرة الكتاب وقصته

يقول الكاتب جهاد الترباني أنه كتب هذا الكتاب نظراً للكتاب الذي كتبه الكاتب الأمريكي مايكل هارت والذي يتحدث عن مائة عظيم أثروا في التاريخ والعالم البشري وكان على رأس تلك القائمة النبي محمد بن عبد الله وبعض المجرمين والسفاحين في العالم أمثال جنكيز خان وأدولف هتلر وكان أيضاً على رأس تلك القائمة غوتاما بوذا والذي زعم المؤلف الأمريكي مايكل هارت أنه أثر في التاريخ بالرغم أن أتباعه لم يعادلوا نصف أتباع النبي محمد ونهايته أنه انتحر بأحد كهوف آسيا وهي من وجهة نظر المؤلف جهاد الترباني أن بوذا لا يستحق أن يكون ممن أثروا في التاريخ.
وجاءت الفكرة أن يؤلف كتاباً يتحدث عن العظماء المسلمين الذين غيروا مجرى التاريخ مرورا بالصحابة والتابعين والخلفاء ومن بعدهم من عربٍ أو عجم أو بربر وغيرهم إلى يومنا هذا.
وقد انتشر الكتاب انتشاراً قوياً في العالم العربي بالتحديد ما بين عامي 2014 - 2015 وبالرغم أن الكتاب قد كُتب ونشر بعام 2010.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال