أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال







الإسقاط النجمي:

الإسقاط النجمي أو الإسقاط الأثيري (بالإنجليزيةAstral Projection) هو تفسيرٌ افتراضيّ لحالَةِ الخروجِ من الجسد وذلك بافتراضِ أنّ هُناكَ هيئةٌ نجميّة تنفصل عن الجسد الفيزيائي قادِرة على السفر خارجه.ويُشير المصطلح إلى قدرة الشخص على ترك جسمِهوالسفر عبر الجسم الأثيري لأي مكانٍ يريده. وفكرة الإسقاط النجمي موجودَة منذُ القِدم في العديد من الديانات حولَ العالم، وتُعتبر كذلك أحد أشكال الأحلام الجلية والتأمل.

فروع الإسقاط النجمي

هناك فروع عديدة للإسقاط النجمي أهمها:
  • تجربة الخروج من الجسد (Out of Body Experiences)
وينقسم إلى (رحلة وعي داخلية ) و (رحلة وعي خارجية ) ، وهو إنجراف الوعي نحو بيئة ذبذبة كثيفة ، إما خارج الجسد ، أو عوالم أثيري .
  • الأحلام الجلية (Lucid Dreaming
وهي الإستيقاظ داخل الحلم ، وإستقبال المظاهر الأثيرية له ، ويمكن في حالة إنخفاض (التحكم الأناني الذاتي ) أن يغير الشخص من الحلم ، كالطيران أو خلق أشياء .
  • التخاطر (Telepathy)
  • الرؤية عن بعد (Remote Viewing)
يعتبر الفرعان الأوليان من أكثر الطرق ممارسة بين المهتمين بهذا الموضوع.
قد تطول أو تقصر المدة التي يقضيها الشخص في تعلم تقنيات الاسترخاء والتركيز وذلك حسب قدرات الشخص.
أغلب الممارسين يقومون بذلك للمتعة ولكن هناك فئة أخرى تقوم بعلاج المشاكل النفسية وحتى علاج الأمراض عن طريق ممارسة الخروج من الجسد أو الأحلام الواضحة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال