أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال






لقد تمت تسمية الأمريكتين بهذا الاسم من قبل راسمي الخرائط الألمانيين مارتن فالدسميلر وماتياس رينغمان وذلك نسبة إلى المستكشف الإيطالي أمريكو فسبوتشي. يعدّ فسبوتشي هو الذي اكتشف أمريكا الجنوبية وذلك بين عامي 1497 و 1502، وهو أول أوروبي يشير إلى أن أمريكا لم تكن جزر الهند الشرقية، ولكنها أراضي مختلفة لم تعرف سابقاً من قبل الأوروبيين. عام 1507 صمم فالدسميلر خريطة العالم، وقد وضع كلمة "أميركا" على قارة أميركا الجنوبية، في وسط ما يعرف اليوم بالبرازيل. وأوضح أن المبرر للاسم في كتاب مقدمة علم الخرائط (Cosmographiae Introductio
ab Americo inventore... quasi Americi terram sive Americam (من أمريكوس المكتشف... كما لو كانت أرض أمريكوس، وبالتالي أمريكا).
بالنسبة لفالدسيمولر، لا أحد يعترض على تسمية أرض بعد اكتشافها. وقد استخدم الاسم اللاتيني لفيسبوتشي (أمريكوس فيسبوتشي)، ولكن في شكل المؤنث من "أمريكا"، أسوة بالقارتين "أوروبا" و"آسيا".
لاحقاً، وعندما اضاف رسامو الخرائط الآخرين أمريكا الشمالية، ألحقوها بالاسم الأصلي كذلك. في 1538، استعملجيرار مركاتور اسم أمريكا لكل نصف الكرة الأرضية الغربي على خرائطه.
هناك بعض الجدل في أن الاتفاق كان استخدام اللقب لتسمية الاكتشافات ويستثنى في ذلك الملوك وبالتالي الاشتقاق من الاسم "أمريكو فسبوتشي" يمكن أن يكون مشكلة.اقترح ريكاردو بالما (1949) أن اشتقاق الاسم من جبال أمريكو "Amerrique" في أمريكا الوسطى، وكان فسبوتشي أول من اكتشف أمريكا الجنوبية وجبال أمريكو في أمريكا الوسطى، التي تربط اكتشافاته باكتشافات كريستوفر كولومبس.
تعدّ أمريكا الشمالية هي مصدر للكثير مما يعرفه البشر حول الفترات الزمنية الجيولوجية.كانت المنطقة الجغرافية التي أصبحت في الزمن الحالي الولايات المتحدة أكثر من أي بلد آخر حديث لمصادر تنوع الديناصورات المختلفة.ووفقاً لعالم المتحجرات والأحياء القديمةبيتر دودسون فإن السبب الرئيسي لهذا هو طبقات الأرض، المناخ والجغرافيا، الموارد البشرية، والتاريخ.وفي الحقبة الوسطىتعرضت الهضاب والتلال لعوامل التعرية في العديد من المناطق القاحلة التي في القارة.وأبرز ما في أواخر العصر الجوراسي هي أن الديناصور الحاملة نقلت الرواسب الأحفورية في أميركا الشمالية مما شكلت صخور موريسون الرسوبية التي في غرب الولايات المتحدة

اللغات

السائد في أمريكا الشمالية هي اللغة هي الإنكليزية والإسبانية والفرنسية. وعلى المدى الأنجلو أمريكا تستخدم للإشارة إلى دول الأمريكتين الناطقة بالإنكليزية: هما كندا (حيث الإنكليزية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان)، والولايات المتحدة، ولكن أيضا في بعض الأحيان بليز وأجزاء من منطقة البحر الكاريبي. أمريكا اللاتينية يشير إلى أخرى المناطق الأمريكتين حيث اللغات الرومانسية مشتقة من اللاتينية والإسبانية والبرتغالية (ولكن الفرنسيين لا تدرج عادة البلدان الناطقة) الغلبة: جمهوريات أخرى من أمريكا الوسطى (ولكن ليس دائما بليز) جزء من منطقة البحر الكاريبي (وليس المناطق الهولندية والإنكليزية أو الفرنسية الناطقة)، المكسيك، ومعظم أمريكا الجنوبية (باستثناء غيانا، سورينام، جويانا الفرنسية (FR)، وجزر فوكلاند (المملكة المتحدة)). وقد لعبت اللغة الفرنسية تاريخيا دورا هاما في أمريكا الشمالية ويحتفظ الآن وجودا مميزا في بعض المناطق. وكندا هي ثنائية اللغة رسمياً. اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية للمقاطعة كيبيك، حيث 95 ٪ من الناس يتكلمون على أنها إما لغتهم الأولى أو الثانية، وأنه تشارك مع اللغة الإنجليزية في مقاطعة نيو برونزويك. وأيضاً تشمل مقاطعة أونتاريو (اللغة الرسمية هي اللغة الإنجليزية، ولكن هناك ما يقدر ب 600000 ناطق بالفرنسية في أونتاريو)، ومقاطعة مانيتوبا وجزر الهند الغربية الفرنسية وسانت بيير وميكلون، فضلاً عن ولاية أميركية من ولاية لويزيانا، حيث الفرنسية هي أيضا لغة رسمية. هايتي على أساس الارتباط التاريخي ولكن كل من يتكلم الهايتيين الكريول والفرنسية. وبالمثل، يتحدث الفرنسية وجزر الأنتيل الفرنسية لغة الكريول في سانت لوسيا وكومنولث دومينيكا جنبا إلى جنب مع اللغة الإنجليزية.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال