أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال







الجبل هو تضريس أرضي يرتفع عمّا حوله من الأرض في منطقة محددة.وتتميز بقمم صخرية حادة وسفوح شديدة الانحدار وبها أيضاً قمم مرتفعة العلو. الجبل بصورة عامة أكثر ارتفاعاً وحِدّةً من الهضبة. هناك اختلاف حول تحديد الارتفاع الكافي للجبل لاعتباره جبلاً فالموسوعة البريطانية تستعمل ارتفاع 610 متر عن سطح الأرض لإطلاق مصطلح الجبل على المرتفع. يعد جبل إفرست أعلى جبل في العالم ارتفاعه (8848م)، بينما يعد أعلى جبل في النظام الشمسي هو جبل أوليمبوس مونس على كوكب المريخ ارتفاعه (21171 م)




جبل إيفْرِستْ (بالإنجليزية Mount Everest، بالتبتية تشومولانغما وبالنيبالية ساجارماثا) أعلى جبل على وجه الأرض، حيث يرتفع إلى حوالي 9كم عن سطح البحر. وهو أحد الجبال التي تتكوّن منها سلاسل جبال الهملايا، علىحدودالصين (التبت) ونيبال (ساجارماثا) وشمالي الهند.
اكتشفه الأوروبيون لأول مرة في 1847 وبعد بضع سنوات من الملاحظات والحسابات، قدر ارتفاعه بـ 8848 متر وعرف كأعلى قمة في العالم. هذه الميزة كانت وراء التسمية «إفرست» التي اعتمدها الغرب في عام 1865، وشهدتعشرينيات القرن السابق إقبالا من المتسلقين الذين رغبوا في الوصول للقمة الأعلى. لم تنجح عدة حملات، وخاصة البريطانية منها، في الوصول من جهة الشمال. أوقعت الظروف الجوية القاسية أول الضحايا، كان من بينهم جورج مالوري وأندرو إيرفين في عام 1924، ولا يعرف على وجه اليقين إن كانا قد وصلا إلى القمة. في عام 1950، رخصت نيبال بالوصول إلى القمة من الجنوب ما سمح بتسلق التلال الجنوبية الشرقية، الأقل خطورة. أخيرا، وبعد ثلاث سنوات، تمكن ادموند هيلاري وتنزينج نورجاي من الوصول لقمة إفرست. ومنذ ذلك الوقت، توالت سلسلة من النجاحات من جميع الأنواع، وتأججت الأحلام الشعبية. ولكن في عام 1996، وقعت سلسلة من الحوادث المميتة أعادت التذكير بأخطار الجبل، ليفوق عدد الضحايا 200. صارت السياحة الجماعية شعبية، رغم تأثيرها على بيئة المكان ما استدعى إنشاء حديقة ساجارماثا الوطنية في عام 1976 ومحميات تشومولانغما الطبيعية في عام 1988. يقدر عدد الذين حاولوا تسلق الجبل بأزيد من 14 ألف متسلق منذ عام 1922، نجح أكثر من 4 ألف فقط في الوصول إلى القمة،أغلبيتهم استعان بـ«الشيربا» لحمل المتاع.

تكون الجبال

مقال تفصيلي: تكوين الجبال
هنالك أربع مراحل لتكون الجبل :
  • غمر البحر وترسيب مواد في قعر البحر.
  • تكون طبقات متنوعة من مواد الترسيب.
  • حدوث تجعد نتيجة ضغط باطني إلى أعلى.
  • تراجع مياه البحر وظهور اليابسة.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال