أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال








صناعة الورق والكتابة

استخدم المصريون نبات البردي لصناعة الورق وقد بدأت صناعة الورق في مصر منذ ما يقارب 3000 عام قبل الميلاد.ولأن البردي كان اختراعاً مصريًّا أصيلاً، فقد جرى تصديره من مصر إلى بعض الدول المحيطة بها. ونتصور أن ميناء "بيبلوس" (جبيل حاليًّا) فيلبنان يحمل اسمًا محرفًا عن الاسم المصري القديم واليوناني للبردي "بابرعا" و"بابيروس"، ولابد أن هذا الميناء كان ميناء تصدير هذا الورق إلى دول حوض البحر المتوسط، واسم "بردي" مشتق من الكلمة المصرية القديمة المركبة "بابرعا"، والتي تعني: "المنتمي للقصر"، إشارة إلى أن صناعة البردي كانت احتكارًا ملكًّيا، ثم حرفت إلى "بابرو" في القبطية لتصبح "بابروس" في اليونانية، ثم (Papyrus) وجمعها (Papyri) في اللغات الأوروبية، ثم "بردي" في العربية، مع ملاحظة إضافة حرف "د" وسقوط أحد حرفي "الباء"، ثم أصبحت (Paper) في الإنجليزية.وتعتبر اللغة الهيروغليفية ونظام الكتابة المصرية القديمة هي النواة الأولى للأبجدية الفينيقية التي تعد أول أبجدية في التاريخ. وقد ساعد نظام الكتابة المصريين القدماء علي اختراع نظام العد العشري.
البناء
لا تزال العديد من المعابد والمقابر المصرية القديمة شاهدة على تقدم مجال البناء في العصور المصرية القديمة وتعتبر رموز قومية للحضارة المصرية القديمة، وكان بناء المعابد مثل معبد حتشبسوت مشاريع ضخمة قديما.وتعتبر مقبرة توت عنخ آمون واحدة من أهم المقابر الفرعونية المنحوتة في الصخر وتحتفظ بالكنوز والمجوهرات.ومن أشهر المعماريين في مصر القديمة المهندس إمحوتب الذي اعتبر أول مهندس في التاريخ.
الأثار
كان وادي النيل من أكثر الأماكن تأثير في العالم من خلال مبانيه وآثاره الضخمة ومن أشهرها: أهرامات الجيزة، ومعبد أبو سمبل.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال