أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال









يشير مصطلح الذكاء الحيواني إلى القدرات الإدراكية الحيوانية ودراستها. و أدى هذا الموضوع إلى ظهور العديد من الدراسات التي تقدم نتائجها إلى فهم أفضل لعالم الحيوان و أيضا للمسارات التي تؤدي لدراسة الذكاء البشري. و أظهرت التجارب العلمية على سبيل المثال بأن أطفال البشرعلى قدم المساواة مع الحيوانات عندما يتعلق الأمر بعمليات حسابية بسيطة : بهذا الإكتشاف المدهش سلطت الأضواء على أهمية البحوث المختصة بالذكاء الحيواني. تتميز مجموعة مختلفة من الحيوانات عن طريق قدراتهم الإدراكية و ذلك كما ذكر في بحوث مختصة في علم السلوك الإدراكي. هناك حيوانات تستطيع التعرف على أنفسها أمام المرآة مثل: القرود و الدلافين و الغربان ( طائر العقعق و الغداف ) ، وهناك حيوانات تستطيع صنع الاشياء مثل : الشامبانزي و الغراب . الببغاء أيضا يستطيع إجراء محادثة منظمة ، استيعابها للكلمات من الصفر ، و قادرة على التواصل بأكثر من 800 كلمة . بالنسبة للفيلة فهي تتصرف بسلوك غريب عندما تحتضر ، و أيضا الحيتان لديها لغة معقدة . وبالنسبة للحيوانات الأخرى مثل : الفئران و الخنازير و الأخطبوطات لها باحثين مختصين بطريقة تفكيرها.
لدى بعض الحيوانات منظمة إجتماعية معينة و تدعى هذه المنظمة بـ ( الطبقة العليا في عالم الحيوان ) و هذه الحيوانات محدودة الذكاء و لكنها قادرة على تشكيل مجتمعات و التأقلم عندما تكون في مجموعات، وهذا ما يسمى بالذكاء الجماعي ، و أقرب مثال لهذا الأمر عالم الحشرات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال