أخبار ساخنة

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال





هو محمود سامي حسن حسين عبد الله البارودي ولد في 6 أكتوبر عام 1839 هو شاعر مصري لقب بشاعر السيف والقلم . ولد لأبوين من أصل شركسي من سلالة المقام السيفي نوروز الأتابكي ونشأ في أسرة تمتلك المال والسلطة فكان والده ضابطاً في الجيش المصري برتبة لواء وعين والده مديراً لمدينتي بربر ودنقلة في السودان، .توفي والده ومحمود عمره 7 سنوات.

دراسة محمود سامي البارودي

درس في البداية القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم وتعلم أساسيات النحو والصرف وتعلم الفقه والتاريخ والحساب حيث كانت والدته تجلب له المعلمين لتعليمه في المنزل وأتم المرحلة الإبتدائية عام 1851 ثم بعد ذلك انضم في الثانية عشر من عمره للمدرسة الحربية والتحق بالمرحلة التجهيزية في نفس المدرسة ليدرس فنون الحرب وعلوم الدين واللغة والحساب والجبر . وتخرج منها عام 1855 م برتبة باشجاويش، وبعدها التحق بالجيش السلطاني ،ولم يتمكن من إتمام دراسته العليا.

الوظائف التي عمل بها محمود سامي البارود

عمل بوزارة الخارجية وسافر الي الاستانة عام 1857 ،وتعلم اللغة التركية والفارسية ، ومطالعة أدابها وحفظ كثيراً من أشعارها ،والتحق بقلم كتابة السر في نظارة الخارجية التركية وظل هناك 7 سنوات وعاد في فبراير 1863 وعينه الخديوي إسماعيل معيتاً لأحمد خيري باشا علي إدارة المكاتبات بين مصر والاستانة . وفي عام 1863 في نفس العام انتقل إلي الجيش برتبة بكباشي . واثبت كفاءته.

اعمال محمود سامي البارودي

ديوان شعر في جزئين ، مجموعات شعرية سميت مختارات البارودي ، مختارات من النثر تسمي قيد الأوابد نظم البارودي مطولة في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام تضم 447 بيتاً وقد جاري فيها قصيدة البوصيري البردة قافية ووزنا وسماها كشف الغمة في مدح سيد الأمة.

وفاة شاعر السيف والقلم

توفي البارودي في 12 ديسمبر عام 1904 بعد سلسلة من الكفاح والنضال السياسي في سبيل استقلال الحبيبة مصدر وحريتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال